• أ. صلاح بدرالدين

لقاء تشاوري في الإمارات تمهيداً لـعقد مؤتمر “وطني كردي سوري إنقاذي”


جوان علي – القامشلي


أكد السياسي الكردي صلاح بدر الدين أن “لقاءً تشاوريا عقدته مجموعة من الكرد السوريين في دولة الامارات العربية المتحدة، ناقش مشروع(بزاف) لإعادة بناء الحركة الوطنية الكردية السورية ، وضرورة عقد مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي”، حيث يرمي المشروع إلى “ملء الفراغ الناشئ من فشل الأحزاب الكردية في حل القضية الكردية وتمثيل مصالح الكرد السوريين” وفق تعبيره.


وقال بدر الدين في حديث للحل السوري إن “مجموعة من الكرد السوريين المستقلين في دولة الإمارات، ناقشت مشروع – بزاف – لإعادة بناء الحركة الوطنية الكردية السورية”، موضحا أنه “مشروع مطروح منذ 2012 بشكل نظري ومنذ عامين بدء العمل كخطوة أولى على عقد لقاءات استشارية في الوطن وفي مواقع التواجد الكردي السوري؛ يتم فيها بحث الوضع العام والكردي الخاص، ويتم مناقشة البرنامج السياسي للمشروع بشقيه القومي والوطني”.


وأوضح بدرالدين أن “الهدف ليس إقامة حزب جديد، فالمشروع يرمي إلى ملء الفراغ الناشئ من فشل الأحزاب الكردية في حل القضية الكردية وتمثيل مصالح الكرد السوريين، لذلك الساحة الكردية بحاجة ماسة إلى وحدة مجتمعية وتوافق سياسي وتبني المشروع الوطني الكردي المتفاعل مع أهداف الثورة السورية”.


كما أشار إلى أن “المشروع يقوم وفق مبادئ الشراكة العادلة مع العرب وسائر المكونات وإحياء الدور الوطني للحركة الكردية الذي لن يتم الا بعقد مؤتمر قومي وطني كردي سوري، لصياغة البرنامج السياسي وحمل المشروع القومي ببعديه السوري والقومي الكردستاني وانتخاب قيادة من ممثلي الحراك الشبابي والمستقلين وممثلي منظمات المجتمع المدني، لمواجهة التحديات الماثلة” وفق قوله.


وكانت لجنة المتابعة لمشروع (بزاف) قد أصدرت أمس بلاغا عقب انتهاء اللقاء التشاوري، أكدت فيه على “الحاجة الماسة الى بلورة مشروع وطني إلى جانب دعم الثورة ومواجهة نظام الاستبداد والمحتلين الروس والايرانيين، وإعادة النظر في واقع الحركة الكردي السلبي الراهن، ما يستدعي عقد مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي” وفق ما ورد.

٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل