• بزاف

النظام الداخلي لحراك بزاف



الاسم : الحركة الوطنية الكردية السورية (حوك )


تعريف : هي حركة سياسية ديمقراطية مدنية ، تلتزم بمبادئ حقوق الانسان ، وحق الشعوب في تقرير المصير ، والمساواة التامة بين المرأة والرجل ، والسلام العالمي وحل القضايا المختلفة حولها عبر الحوار ، والعيش المشترك ، وتنبذ العنصرية على أساس العرق ، واللون ، والجنس ، وتدعو الى بيئة نظيفةعلى كوكبنا ، وهي امتداد تاريخي نضالي للحركة الكردية السورية لاكثر من قرن ، ذات طابع كردي ، بالاطار الوطني العام ، تشمل حوامل الحركة الكردية ، ومن كل الطبقات ، والفئات الاجتماعية ، على قاعدة النضال الطوعي الحر لتحقيق الأهداف الخاصة القومية ، والعامة الوطنية ، كما هو مفصل بالبرنامج السياسي .


الانتماء القومي ، والوطني

منطلق الحركة القومي التاريخي ، واقتصارها على بنات وأبناء القومية الكردية لايمنع اندماجها ،اونضالها المشترك مع أطراف من القوى الديمقراطية السورية من العرب ، والمكونات الأخرى وذلك بصيغ تنظيمية متوافق عليها بالمستقبل من الاندماج ، وحتى التنسيق ، والعمل المشترك .


المركز ، واللوغو

ستقوم القيادة المنبثقة عن المؤتمر الأول بتحديد المركز الرسمي للحركة ، كما سيقر شعارها -اللوغو-.


الأهداف :

١ – يناضل أعضاء الحركة بالطرق السلمية ، المدنية ، ويسعون إلى تحقيق حل عادل توافقي للقضية الكردية ، يقرر الشعب الكردي من خلاله مصيره السياسي ،والإداري في سوريا حرة ديموقراطية تعددية موحدة بالصيغة التي ترتئيها الغالبية الشعبية .


٢ – يعمل أعضاء الحركة الوطنية الكردية السورية وبالتضامن ، والتكامل مع القوى الوطنية ، والديمقراطية السورية . من اجل إزالة الاستبداد ، وتحقيق نظام سياسي تعددي ، تشاركي ، يحقق العدل ، والمساواة لكل المكونات القومية ، بضمانات دستورية واضحة.


عضوية الحركة

يحق لكل من يبلغ الثامنة عشرة من العمر نساء ورجالا ، ويؤمن ببرنامج الحركة السياسي ، الانتساب اليها ، وذلك بعد تزكيته من جانب احدى الهيئات ، ومن واجب العضو الدفاع عن الحركة ، والعمل لصالحها ، كما من حقه الترشح لاية هيئة قيادية ، والمشاركة بالتصويت ، والانتخاب ، وكذلك مناقشة كل مايتعلق بالحركة ومواقفها السياسية. وتوجيه النقد ، وطلب الاستفسارات عبر هيئته .


هيكلية تنظيم الحركة

تبدأ من الخلايا في المناطق ، والمدن ، كقاعدة أساسية ،والتي بدورها تنتخب الهيئات المسؤولة الفرعية ، وخمسة هيئات منطقية بالجزيرة ، وكوباني ، وجبل الكرد ، وحلب ، ودمشق ، وكل هيئة تقوم بتوزيع المهام بين أعضائها من ادارية ، وإعلامية ، وعلاقات سياسية ، واجتماعية ، ويكون التصويت علنا وترجح اغلبية الأصوات خمسين زائد واحد .


المؤتمر العام

هو الهيئة الاشتراعية الأعلى ، ويعقد سنويا ، ويشارك فيه مندوبون منتخبون من الهيئات المنطقية ، ومنظمات الخارج ، بنسبة يتم الاتفاق حولها ، ومن مهام وصلاحيات المؤتمر العام إقرار البرنامج السياسي ، والنظام الداخلي ، وتحديد فكر ، ونهج ، وسياسة الحركة بخصوص مختلف القضايا القومية ، والوطنية ، والخارجية ، وينتخب المؤتمر قيادة الحركة لمرحلة تالية وحتى المؤتمر الذي يليه ، من ٢٢ عضوا ثلثهم من النساء ، لكل من منطقة الجزيرة ، وكوباني ، وجبل الكرد سبعة أعضاء ، وعضو لكرد دمشق . ثم تنتخب القيادة من بينها امانة عامة من ثلاثة أعضاء اصليين من المناطق الثلاث ، وعضو مرشح من كرد دمشق ، وهي بمثابة القيادة العليا للحركة ، وتوزع بينها المهام السياسية ، والتنظيمية ، والإعلامية ، والمالية ، على ان يترأس الاجتماعات كل عضو لمدة شهرين بالتناوب ، كماتنخب القيادة ناطقا رسميا من بين أعضائها ، اومن خارجها وبالحالة الأخيرة من حقه حضور اجتماعات القيادة كمراقب.


الكونفرانس

من اجل تسهيل العمل ، يمكن في الحالات الخاصة عقد كونفرانس عام كمؤتمر مصغر بصلاحيات اقل من المؤتمر تتركز على القضايا التنظيمية ، والإدارية ، والإعلامية ،وذلك حسب الضرورة .


اعلام الحركة

صحيفة شهرية ناطقة باسم الحركة ، وصحف لكل منطقة باللغتين الكردية والعربية ، واستخدام وسائل التواصل لخدمة اهداف الحركة والعمل على تامين وسائل إعلامية مثل البث التلفزيوني ، ومجلة فكرية ثقافية شهرية ، ونشرة دورية باللغة الإنكليزية لتعريف العالم الخارجي بنضال الحركة .


لجنة الحكماء

يحدد المؤتمر العام ويسمي لجنة الحكماء من ( ١٥ ) من الشخصيات الوطنية المناضلة ذات الخبرة والكفاءة ، والتاريخ المشرف ، لتكون بمثابة لجنة استشارية للقيادة ويراعى في تسميتها التوزع المناطقي العادل .


لجنة البحوث

كما يعين المؤتمر لجنة للبحوث ،والدراسات من ذوي الاختصاص لمواكبة نضال الحركة الكردية وكذلك السورية ، والكردستانية ،. والعالمية ، وتقديم مقترحات ، ومشاريع للقيادة .


لجنة الثقافة الكردية

ويشكل المؤتمر لجنة علمية مختصة بالثقافة الكردية ، واللغة ، والتاريخ ، والفولكلور ، والسينما ، والمسرح ودعمها من اجل الانتاج ، والتطوير .


دار للنشر والطباعة

من مهام القيادة افتتاح دار ، ومطبعة ، للنشر ، والطبع ، والتوزيع ،يعيد توزيع المصادر التاريخية ، والعلمية، ويوثق كل مايتعلق بالتاريخ الكردي ، ويدعم المثقفين الشباب في نشر نتاجاتهم ، ويقيم ندوات فكرية ، ثقافية ،. كمايقيم دورات تدريبية مجانية في المجالات المفيدة .


تربية الكادر

من مهام القيادة توفير مستلزمات عقد دورات تدريبية لتخريج كوادر سياسية قيادية ، بالطرق الحديثة ، وبالتعاون مع المؤسسات الدولية غير الربحية ، يكون من بين المواد التعليمية تدريس تاريخ الحركتين الكردية ، والسورية ، وتجارب الحركات التحررية ، والديمقراطية ، والثورية في المنطقة والعالم .



ملاحظة أولى : هذه الصيغة من مقترح النظام الداخلي ستقدم الى المؤتمر الكردي السوري الجامع في حالة انعقاده ، كوثيقة مستقبلية للعمل التنظيمي للحركة .


ملاحظة ثانية : أما في المرحلة الراهنة وحتى الوصول الى المؤتمر بعد توفير الشروط اللازمة خصوصا توسيع وتعزيز لجان المتابعة في الداخل والخارج ، فواضح أن حراك " بزاف " قد حدد الحضور بثلثين للوطنيين المستقلين ، وثلث للأحزاب بشرط التزامها بقرارات المؤتمر مسبقا .

٠ تعليق