• بزاف

اللقاء التشاوري السابع والعشرون في غرفة بزاف




عدد الحضور : ١٤ التاريخ : ٣١ – ٨ – ٢٠٢١

الموضوع : جدول عمل اللقاء


١ – جولة سريعة لاستطلاع الوضع السياسي العام ، وتم فيها بحث ذيول الحدث الافغاني ، وانعكاساته على مستقبل النظام العالمي الجديد ، وقضايا الإرهاب ، والإسلام السياسي ، وتأثيراته المستقبلية على الأوضاع السياسية في العالم ، والشرق الأوسط ، وسوريا ، والقضية الكردية ، والدروس المستقاة من هذا الحدث الكبير الذي لم تكتمل فصوله بعد .

كما تم التطرق الى دلائل ،ونتائج مؤتمر بغداد ، وزيارة الرئيس الفرنسي الى كردستان العراق ، وتطورات الاحداث في درعا ، والنشاطات التي تقوم بها الجماعات المرتبطة بالنظام او بالمحتل الروسي تحت مسميات ( المؤتمر الوطني السوري ) بالداخل والخارج .

٢ – تم تبادل المعلومات ، وتقييم الوضع بخصوص ماقيل عن زيارة المبعوث الأمريكي ( جوي هود ) الى مناطق نفوذ ( جماعات ب ك ك وقسد ) ، والهجمات الأخيرة بالطائرات المسيرة على قياديين في – ب ك ك – في بعض مناطق شرق الفرات ، وسنجار ، وعلاقة ذلك بمؤتمر فيننا ، والرغبة الامريكية في الاتفاق مع ايران ، والجهود المبذولة لاسراع عودة نهائية لهذه الجماعات لحضن نظام الأسد .

٣ – مبادرة حراك " بزاف " الأخيرة حول عقد ميثاق بين الأطراف الكردية حول المشتركات ، وردود الفعل المختلفة حولها حتى الان ، كما تم شرح وقائع اللقاء مع الأصدقاء في " منصة عفرين " والقضايا المشتركة التي تجمع الطرفين ، على امل توسيع اللقاءات لتشمل كافة المجموعات المدنية التي تعمل من اجل تخفيف معاناة أهلنا بعفرين ، وبهذا الصدد حيا اللقاء كل العائدين الى ديارهم .

هذا وقد اكد المشاركون باللقاء على كون نظام الاستبداد الاسدي هو المسبب الرئيسي لمعاناة كل السوريين وفي مقدمتهم الكرد ، وان المهمة الرئيسية هي إزالة الاستبداد ، واجراء التغيير الديموقراطي ، وعودة المهجرين الى ديارهم ، وحل كل القضايا التي تهم الشعب السوري بمافيها القضية الكردية .

وقد ظهر للمشاركين باللقاء بحسب المعلومات المتوفرة ، الاهتمام الواسع من النخب الوطنية الكردية السورية في الداخل والخارج ، بالمشروع الذي طرحه حراك " بزاف " منذ أعوام من اجل إعادة بناء الحركة الكردية السورية ، واستعادة وحدتها ، وشرعيتها من خلال المؤتمر الكردي السوري الجامع ، وكذلك الاهتمام البالغ بالمبادرة الأخيرة حول ميثاق – المشتركات ، وهذا مايطرح مهمة مضاعفة التواصل مع المحيط الشعبي ، ونشر وثائق " بزاف " عبر وسائل الاعلام ،وطرحها للنقاش.

٤ – تم التطرق الى مسألة لجان المتابعة المزمع تشكيلها وتوسيعها ، بالداخل والخارج ، ومناقشة الخطة الإعلامية لحراك " بزاف " .


إدارة غرفة" بزاف "

٠ تعليق