• بزاف

اللقاء الافتراضي الرابع والثلاثون بغرفة " بزاف "




المشاركون : 17 .

التاريخ : 5 – 12 – 2021 .

الموضوع : جدول برنامج اللقاء .


ناقش المشاركون الأوضاع ، والتطورات السياسية العامة ذات الصلة بالملف السوري ، والكردي ، والإقليمي ، والعالمي ، ولوحظ من سياقات المناقشات استمرارية التنسيق الأمريكي – الروسي بشأن القضية السورية ، على قاعدة تقديم الأول العديد من التنازلات لمصلحة مشروع المحتل الروسي في سوريا مقابل مقايضات قيد التنفيذ في أماكن خارج سوريا ، وفي وقت مازالت المواقف الامريكية المعلنة تنتابها التناقضات ، وعدم الاستقرار ان كان بشان الانسحابات العسكرية من الشرق الأوسط ، او تجاه نظام الاستبداد الاسدي ، فان الروس ماضون في تحسين أوضاعهم الميدانية ، واللوجستية في معظم المناطق عموما والتي تتبع للنفوذ العسكري الأمريكي في ( شمال شرق سوريا ) خصوصا ، ومستمرون في تطبيق الخطط المحلية ، والمناطقية ، من مصالحات ، وخفض التصعيد على غرار ما جرى في – درعا – على سبيل المثال .


كما لوحظ خلال المناقشات تحركات للدول الحليفة لامريكا وخاصة الخليجية بصورة مستقلة ، وبمعزل عن اشكال التنسيق التقليدي السابق ، كرسائل تعبر عن امتعاضها من السياسات الامريكية في ظل الإدارة الجديدة .


وبشأن اجتماعات فيينا بخصوص الملف النووي الإيراني ، لاحظ المشاركون ، ارتفاع سقف المطالب الإيرانية ، مقابل تباطؤ ردود فعل الوفود الغربية ، مما أدى ذلك الى تحرك اسرائلي دبلوماسي سريع ، واطلاق الإنذارات بالتصرف منفردة اذا دعت الحاجة ، تجاه مخاطر حصول طهران على القنبلة النووية ، مع تحضيرات إسرائيلية لتنفيذ هجمات عسكرية على المنشآت الإيرانية .


في خضم كل ذلك وحسب تشخيص المشاركين في اللقاء ، بدأ الروس في تسريع تحركاتهم باتجاه إزالة العقبات امام مشروعهم بخصوص سوريا ، وتطويع الأطراف لارادة النظام ، حيث ( أمروا ) وفد – قسد – في زيارته الأخيرة بضرورة الإسراع في التفاهم مع النظام حسب شروطه ومن دون تردد ، وبينها قبول سيطرة النظام على كافة الأراضي في مناطق نفوذ الأمريكيين ( شمال شرق سوريا ) مع مافيها من نفط وغاز ومعابر .

من جهة أخرى وفي السياق ذاته ، زار موفد الرئيس الروسي ( بوغدانوف ) أربيل طالبا من القيادة الكردستانية دعم المشروع الروسي في سوريا .


تبادل المشاركون المعلومات حول ما اعلن عن ( مؤتمر الجاليات الكردية في الخارج المنعقد باربيل قبل أيام ) وقد ارتأى المشاركون مراجعة الاشقاء في قيادة إقليم كردستان العراق ، لمعرفة طبيعة ، واهداف ، ومآلات ذلك الاجتماع .

اذا كانت المخططات الروسية ماضية في تسجيل الخطوات على المستوى السوري عامة والكردي خصوصا لدعم النظام الحاكم ، وتحقيق الحلول التي يراها الروس بحسب مصالحهم ، فان اطراف المعارضة تعيش باسوأ حالاتها ، وتتراجع يوما بعد يوم عاجزة عن إعادة بناء هياكلها والانطلاق من جديد ، فان الحالة في الجانب الكردي أسوأ بكثير ، حيث أحزاب طرفي الاستقطاب الكردي ( جماعات ب ك ك ، والانكسي ) مازالت تزيد الازمة عمقا ، وتعجز عن ترتيب البيت الكردي السوري ، وترفض المشاريع ، والمبادرات الانقاذية ، خاصة وانها لم تتجاوب حتى الان مع مذكرات حراك " بزاف " بشأن اتفاق الحد الأدنى حول المشتركات المطروحة منذ عدة اشهر ، وكذلك مذكرة النقاط العشر الانقاذية المرحلية المقدمة منذ نحو شهر. ، بالإضافة كما نعلم رفضها لمشروع " بزاف " منذ طرحه قبل ثماني سنوات . .


وقد عاهد المشاركون على مضي حراك " بزاف " قدما واستمراره في نضاله بجانبيه القومي ، والوطني ، وسيواصل محاولاته الانقاذية ، وتحقيق واجباته ، الفكرية ، والتنظيمية ، وايصال صوته الى أوسع القطاعات الجماهيرية ، متمسكا بمشروعه البرنامجي الاستراتيجي ، وممارسة نهجه الفكري ، الثقافي ، السياسي حتى تحقيق أهدافه .


إدارة غرفة " بزاف "

٦ – ١٢ – ٢٠٢١

٠ تعليق