• بزاف

اللقاء الافتراضي الثلاثون بغرفة بزاف






الحضور – ١٦ التاريخ – ٥ – ١٠ – ٢٠٢١ الموضوع – جدول برنامج اللقاء


أولا – استطلاع الوضع السياسي العام ، حول سوريا ، والكرد ، وامتداداته الإقليمية ، والدولية ، ومناقشة كل الاحتمالات بخصوص القضية السورية، وما يروج له من مخطط روسي بشأن تسوية تصب لمصلحة النظام القائم، تحظى بدعم امريكي ، وعربي ، بمافي ذلك مشروع ملك الأردن للانفتاح على النظام ، وكذلك ا تقديرات محتملة حول نتائج لقاء القمة الروسي التركي ، والتوجه العام الدولي والإقليمي لاعادة الاعتبار لنظام الاستبداد ، والأداء السلبي الباهت للائتلاف .

ثانيا – ناقش المجتمعون تحركات كل من جماعات – ب ك ك – باسم – قسد و مسد ، وبعض أعضاء أحزاب – الانكسي – ضمن وفد الائتلاف على هامش اجتماع الجمعية العمومية ، والتي كشفت مرة أخرى عن هزالة الطرفين ، وافتقارهما الى الحد الادني من الوضوح ، حول مستقبل سوريا ، والقضية الكردية السورية ، ودورانهما في حلقات الصراعات الحزبية ، ونسيان القضية الرئيسية ، كما ظهر عدم اهتمام المجتمع الدولي بجميع هذه المسميات التي تزعم تمثيل السوريين والكرد ، وذلك يعود كما اوضحنا سابقا الى عدم الشرعية ، وعدم تمثيل الشعب وتفشي الفساد والمحسوبية والتبعية لمراكز خارجية ، وفي الجانب الكردي فان الحركة الكردية مفككة ،ولن يكتب النجاح لاي طرف حزبي من دون إعادة بناء الحركة على أسس ديموقراطية مدنية ، وتوحيدها وبناء مؤسساتها القيادية من خلال مؤتمر كردي سوري جامع .

ثالثا – تابع المجتمعون التاثير الإيجابي بالوسط الوطني الكردي للمبادرة الأخيرة لحراك " بزاف " حول ميثاق كردي سوري حول المشتركات الواقعية.بين جميع الأطراف والفعاليات في الظروف الاستثنائية الراهنة تلك المبادرة المنشورة بوسائل الاعلام ، والتي وصلت الى مختلف الأطراف الإقليمية، والدولية المعنية بالملفين السوري العام ، والكردي الخاص .

رابعا – ناقش المجتمعون مقترحا حول ( الآليات التنظيمية لحراك" بزاف " في المرحلة الانتقالية الراهنة ) وتم ابداء الملاحظات حوله واغناؤه ، بحيث يناسب الظرف الراهن، لحين الوصول الى المؤتمر المنشود ، حيث ستتم صياغة مشروع النظام الداخلي الدائمي قريبا لمناقشته ، ثم عرضه على المؤتمر في الوقت المناسب .

خامسا – اكد المجتمعون على ضرورة توفير الشروط اللازمة لتوسيع ، وتعزيز لجان المتابعة لتشمل مناطق الوطن ، وكل أماكن التواجد الكردي السوري .

سادسا – تناول المجتمعون أهمية دور الاعلام في نضال حراك " بزاف " وضرورة العمل من اجل تحقيق خطة إعلامية محكمة ، ومتطورة بحجم الأهداف الكبرى للحراك .

سابعا – دعا المجتمعون الى ضرورة الحذر من انتشار كثيف لوباء – الكورونا – في الوطن ، وواجب الوقاية ، وتطبيق كل الوسائل الاحترازية من اجل سلامةاهلنا ، والتقصير الكبير لسلطة نظام الاستبداد ، وكذلك سلطة الامر الواقع بهذا المجال .

ثامنا – أبدى الحاضرون مشاعر اخوية مقرونة بالتقدير الكبير في تكريم الشهيد المناضل مشعل التمو في الذكرى العاشرة. لاستشهاده .


إدارة غرفة " بزاف "

٠ تعليق