• بزاف

اللقاء الافتراضي التاسع والعشرون بغرفة " بزاف "




التاريخ – ٢١ – ٩ – ٢٠٢١ الحضور – ١٦ الموضوع – بنود برنامج اللقاء

أولا – تم استعراض التطورات السياسية العامة ، ومايجري على الصعيد الدولي من صراعات بين القوى العظمى ، والكبرى ، بمافي ذلك الازمة الأخيرة ضمن دول حلف الناتو ، وانعكاسات جميع ذلك على القضية السورية ،كما بحث اللقاء النتائج المتوقعة لاجتماع ممثلي الولايات المتحدة الامريكية ،وروسيا في جنيف قبل نحو أسبوع والتوافقات التي تمت بخصوص الملف السوري ، والتي كما يظهر تصب لمصلحة السياسة الروسية ، ومشروعها ، ومخططاتها ، وانكفاء أمريكي بالمستقبل ، ومن ضمن نتائج تلك التوافقات ، وبعد استدعاء الأسد الى موسكو ، احتمال تنشيط عمل اللجان التفاوضية في جنيف ، وتحرك الأطراف باتجاه نيويورك حيث تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة ، مع تسرب معلومات عن لقاءات تركية سورية ، وحوارات جديدة تركية روسية قد تفضي بحسب التوقعات الى نتائج ميدانية جديدة على الأرض في مناطق ( شمال شرق سوريا ) ، كما بحث المجتمعون الخطوات المتسارعة من جانب مسميات – ب ك ك – وقسد باتجاه دمشق ، وهو ما عمل على قبول وفد من – قسد – للتوجه الى واشنطن ، وروسيا ، ونيويورك ، بقبول كل الأطراف ، الى جانب وفد الائتلاف وهيئة التفاوض .

ثانيا – توقف المجتمعون على – هزالة – التمثيل الكردي ، وعدم تجسيده لحقيقة الحركة الوطنية الكردية السورية ،والشعب الكردي في مختلف مناطقه ، فالانكسي يشارك الوفد السوري المعارض كما هو متبع منذ أعوام ، ولا يشارك كوفد كردي سوري صاحب مشروع ، ورؤية خاصة ضمن الحالة الوطنية العامة، أما جماعات – ب ك ك – فوفدها الذي وصل أمريكا بموجب سمة دخول من الكونغرس وليس من الخارجية المعنية رسميا بالملف السوري باسم – مسد – مدعيا تمثيل ( شمال شرق سوريا ) وليس الشعب الكردي ، او الحركة الكردية ، وبكل اسف تتبارى أحزاب طرفي الاستقطاب الحزبي ، وتقدم التنازلات للأطراف الفاعلة المعنية بسوريا ، سعيا وراء من يحضر فقط من اجل تعزيز المواقع الحزبية ليس الا ، ونعيد نكرر بهذه المناسبة ان الحركة الكردية السورية مفككة ، ومنقسمة ، ومشتتة ، وليس لها تمثيل شرعي ديموقراطي ، ولن يتحقق ذلك الا بالمؤتمر الكردي السوري الجامع .

ثالثا – ناقش المجتمعون معاناة السوريين عامة بالداخل وخصوصا الكرد وبشكل اخص في عفرين، ومختلف المناطق التي تسيطر عليها قوى الاحتلال وأجهزة النظام او سلطات الامر الواقع وذلك جراء انتهاك الحريات ، وتغيير التركيب الديموغرافي ، ومصادرة الأملاك والأراضي ، والتهجير ، ومنع كل من يخالف ماهو مسيطر عسكريا وامنيا

رابعا – اعتبر المجتمعون زيارة السيد رئيس إقليم كردستان العراق الى بريطانا ناجحة ، وقبل ذلك زيارته الى فرنسا ، كما لاحظوا تنامي دور الإقليم على الصعيد الدولي ، والإقليمي ، والعراقي ، وأن أداء قيادة الإقليم في مجال التوازن بين العاملين القومي ، والوطني يسير بالاتجاه الصحيح ، وتجربة الإقليم الناجزة ستكون نموذجا مفيدا للحركة الكردية في الأجزاء الأخرى ، ولذلك ستواجه تلك التجربة التحديات المعادية الداخلية والخارجية ، بغية عرقلة مسارها ، والحاق الضرر بها .

خامسا – توقف المجتمعون على نتائج طرح المبادرة الأخيرة ل " بزاف " حول ميثاق المشتركات ، وضرورة نشرها ، والتحاور بشأنها مع كل الفرقاء ، كما اتفقوا على وجوب تعزيز العمل الإعلامي مستقبلا .

تعاهد المشاركون على السير قدما في تفعيل ، وترسيخ حراك " بزاف " الفكري ، والثقافي ، والسياسي ، وتحقيق مشروع إعادة بناء الحركة الكردية السورية ، عبر توفير جميع شروط عقد المؤتمر الكردي السوري الجامع .

إدارة غرفة " بزاف "

٠ تعليق